أحداث مأساوية في قايس

بيان الحركة الثقافية الامازيغية


بعد الأحداث المؤسفة التي راح ضحيتها مواطنان من مدينة قايس، فان الحركة الثقافية الامازيغية تنحني باجلال أمام أرواح القتيلين و تتمنى الشفاء العاجل للجرحى المصابين نتيجة الافراط في استعمال العنف ضد المواطنين، بدعوى الحفاظ على الأمن العام، هذا المبرر الذي يختفي اذا تعلق الأمر بالارهابيين.

إن الحركة الثقافية الامازيغية إذ تدعو السلطات العمومية للقيام بتحقيق نزيه و إحالة القضية على العدالة لتحديد المسؤوليات و معاقبة المعتدين من زبانيتها، تسجل انزعاجها من ظهور الاشباح المسماة أعيان خنشلة والذين يستيقضون فقط حين استدعائهم للخدمة بينما يغيبون باستمرار أمام التحديات المفروضة على مواطني خنشلة و الأوراس، كما تدعو مستخدمي هؤلاء الأشباح الى الكف عن اهانة الشاوية و الاستخفاف بعقولهم ، فنحن مواطنون و لا نقبل أن نعامل كعشائر بدوية.

إن الحركة الثقافية الامازيغية تدعو ابناء الأوراس الى التضامن مع عائلات الضحايا و سكان مدينة قايس كما تدعو شباب مدينة قايس الى اليقظة و الحفاظ على كل ممتلكاتهم العامة و الخاصة لأن لا أحد من الأوراسيين مستفيد من تخريب ما تحصلتم عليه بالعرق و بالدم.

Aucun commentaire: